تاريخ العاب الكازينو اون لاين

تاريخ

حقيقي أن الكازينو اون لاين هو الإتجاه السائد في وقتنا الحاضر لمحبي العاب المراهنات، ولكن حقيقي أيضا أن الكثير من الأدلة الموجودة منذ عصور طويلة تؤكد وجود العاب القمار منذ سنوات طويلة وعبر ظهور الحضارات القديمة، حيث تم العثور على بلاط يستخدم في العاب القمار في الصين يرجع تاريخه إلى ما يزيد عن ألفي عام قبل الميلاد، كما تم العثور على الزهر الذي يستخدم في العاب الطاولة في الحضارة الفرعونية، تم العثور أيضاً على بعض الادوات التي تستخدم في العاب القمار تعود للجنود اليونانيين خلال العصر البرونزي.

أيضاً الحضارة الرومانية تشير لوجود العاب القمار، والذي تشير كتابات الرومانيين فيها إلى ان لعبة زهر الطاولة كانت منتشرة بين الملوك والفلاحين على حدا سواء، أيضاً الحضارة الهندية تؤكد أن لعبة الطاولة كانت حاضرة منذ وجودها في مدينة بومباي الأثرية والتي تم العثور فيها على زهر الطاولة.

كما تم العثور على وثائق أثرية تشير أن ملك النرويج ونظيره السويدي قد لجأ للإحتكام  لنتيجة رمى النرد لتقسيم المنطقة التي كانا يتنازعا على حكمها.

كل ما سبق سرده يبرهن أن العاب القمار كان لها حضور ورواج كبير منذ أقدم حضارتين في العالم، الحضارة الفرعونية والصينية، وتطورت العاب القمار بتطور الحضارات والشعوب حول العالم، فأصبح الآن بقدور أي شخص أن يلعب القمار اون لاين من خلال المواقع التي لا حصر لها عبر شبكات الإنترنت، ومن أي مكان في العالم وفي أي وقت.

إنتشار العاب القمار وتقنين أوضاع صالات الكازينو

ظهرت أغلب العاب القمار خلال القرن الثامن عشر، حيث كان يلعب أغنياء ونبلاء أوروبا العاب البلاك جاك في صالات القمار الخاصة، ومن بعدها أُكتشفت لعبة “البوكر” في بريطانيا وتم تطويرها بعد ان وصلت إلى فرنسا وإيطاليا، كما تم إكتشاف لعبة الروليت، واصبحت هذه الالعاب الثلاثة من أشهر العاب القمار في أمريكا، لدرجة أن أصبح لعب القمار جزء رئيسي في المجتمع الامريكي يتم ممارستها في الحانات ونوادي القمار وعلى الزوارق وفي أي مكان على مدى القرنين التاسع عشر والعشرين.

ومع تطور التكنولوجيا وظهور مواقع الكازينو اون لاين وصلت العاب القمار لكافة بلدان العالم، وأصبحت تُمارس عبر مواقع الكازينو اون لاين التي تقدم البث الحي لهذه الالعاب الرائدة، مما جعل الكثير من الشركات تستثمر في صناعة القمار عبر الكازينو اون لاين في كل أنحاء العالم.

بداية مواقع الكازينو اون لاين

بدأت مواقع الكازينو في الظهور مع بداية القرن التاسع عشر، وتم توفير عدد كبير من العاب القمار في هذه الكازينوهات، حيث ضمت الالعاب القديمة مثل العاب البطاقات والعاب الطاولة، حتى العاب ماكينات القمار التي عرفت بإسم “السلوتس“، وهذا التنوع الشديد في العاب القمار التي تقدمها مواقع الكازينو اون لاين، جعلها تنتشر بدرجة كبيرة وجعلها من الصناعات المربحة، مما جعلها من أهم الصناعات التي يتم ضخ مليارات الدولارات فيها، وأصبح المقامرين من أغنى الشخصيات الذين يمتلكون ثروات ضخمة وخصوصاً في مدينة لاس فيجاس في أمريكا، ومدينة ماكاو الصينية.

بداية ظهور شركات البرمجيات الخاصة بالعاب الكازينو اون لاين

الروليت-الحية

بدأت الشركات التي تقدم برمجيات خاصة بأمن وتطوير العاب الكازينو في الظهور في نهايات القرن العشرين (عام 1994) في دول محيط الكاريبي وخاصة في ” أنتيجوا وباربودا” التي تعتبر من رواد الاسواق الحرة وصناعة نوادي الكازينو اون لاين، وقد تم ضخ المليارات من الدولارات في هذه الصناعة المربحة حول العالم.

خلال تلك الفترة من القرن الماضي تم إطلاق أول موقع كازينو اون لاين عبر الإنترنت في دولتي أنتيغوا وباربودا، كما تمكنت الشركات المشغلة من الحصول على تراخيص قانونية، وفي نفس العام تم تأسيس شركة “مايكروغيمنغ” العالمية لبرمجيات العاب الكازينو.

بعد مرور عام فقط  من إطلاق أول كازينو، أطلقت عملاق التكنولوجيا “مايكروغيمنغ” أول كازينو لها للعب بمال حقيقي عبر الإنترنت.

أما في العام التالي من إطلاق أول كازينو بمال حقيقي، فقد شهد وضع أول رهان بمال حقيقي في كازينو إنتر كازينو ” InterCasino ” والذي كان يوفر نحو 18 لعبة قمار وقتها، كما تم تأليف لجنة خاصة معنية بوضع القواعد والقوانين التي تنظم اللعب في مواقع الكازينو اون لاين.

في عام 1998، بدأت لعبة ماكينات القمار “السلوتس” في أن تأخذ دورها في الإنتشار على مواقع الكازينو اون لاين، وذلك بعد تطويرها وجعلها تقدم مكافآت تراكمية والتي قدمتها في البداية شركة “مايكروغيمنغ” تحت إسم لعبة “كاش سبلاش”، وقد تطورت فيه لعبة البوكر في مواقع الكازينو اون لاين، فقد تم تخصيص أول غرفة لها في نفس العام.

لم تستغرق هذه الكازينوهات عبر الإنترنت وقت طويل حتى تستطيع أن تجني ثمار عملها، حيث حققت في عام بداية القرن الحالي صافي أرباح بلغت حوالي 2.28 مليار دولار امريكي، وهو ما ساعد صناعة العاب القمار في الرواج والإنتشار، ومواقع الكازينو اون لاين أن تصبح شرعية، هو أن بعض الولايات القضائية بدأت في بدايات القرن الحالي ( تحديدا في عام 2001) في منح إمكانية الحصول على تراخيص قانونية تعمل بها تمنحها صفة الشرعية وفقاٌ للقانون، ومن هذه الولايات، ولاية جبل طارق وولاية آلديرني وولاية آبل أوف مان وغيرها.

أما عام 2005 فد بلغت العاب القمار في الكازينو اون لاين حول العالم إلى أقصى مداها، وكانت الدولة البريطانية من أكثر الدول التي وافقت على تشريع العديد من القوانين الخاصة بالعاب المراهنات، ولكن العالم التالي شهد بعض التحديات التي واجهتها مواقع الكازينو، ومنها أن البنوك إعتبرت صناعة العاب القمار غير قانونية من جهة طريقة التعامل مع العمليات القائمة على العاب القمار اون لاين.

وبعد ذلك، بأعوام قليلة تجاوزت مواقع الكازينو هذه الأزمة لتحقق رواجاً وإنتشار كبير، حيث أظهرت التقديرات أن أرباح هذه الكازينوهات لالعاب القمار قد بلغت 21 بليون دولار، ومن المتوقع أن ترتفع أكثر بكثير.

بلغت أعداد مواقع الكازينو اون لاين في عام 2011 أكثر من 960 كازينو، مما سهل على أي لاعب أن يجد الكازينو الذي يناسبه ويناسب ظروفه وتطلعاته.

أما من التحديات والمشاكل الصعبة التي مرت على العاب القمار وخاصة لعبة البوكر اون لاين، فقد قامت السلطات في أمريكا بدفع حملة على غرف البوكر الرئيسية على مواقع الإنترنت، كما أمرت بحظر لعبها في الدولة.

بعد ظهور وإنتشار أجهزة الهاتف الذكية، فقد شهدت العاب القمار تطوراً كبيراً خاص بالالعاب المتاحة على أجهزة الهاتف الجوال عام 2013، الأمر الذي عزز الأرباح لتصل لأعلى من عشرة مليارات دولار مدفوعة بالمقامرة من خلال أجهزة الهاتف الجوال

كما ظهرت في عام 2015 المئات من العاب القمار الحديثة التي إبتكرتها شركات البرمجيات العملاقة، واصبح الآن هناك أعداد لا حصر لها من مواقع الكازينو اون لاين عبر شبكات الإنترنت حول العالم التي تقدم ألعاب قمار متنوعة مما جعلها شبكة ضخمة شديدة التعقيد من العلاقات والإتصالات بين الشركات المشغلة لهذه الكازينوهات اون لاين، والتي تسعى لتوفير تجربة لعب مثيرة وممتعة لكافة العملاء حول العالم ومن المتوقع جداً ان تظل هذه الصناعة في النمو والإزدهار مع التطور التكنولوجي الذي تشهده هذه السنوات.